الأحياء

حي السويقة :

بدأ القادمون يشيدون الأحياء السكنية ،و يعتبر السويقة ثاني أقدم تجمع سكني بعد القصبة .وتكون حين تشييده ما يقرب من تمانين عائلة أندلسية قدمت مع مؤسس المدينة ،ويبدو أنها من أول الأسر التي أكرهت على مغادرة الأندلس.يتميز هذا الحي بمنازله القديمة ذات الطراز الأندلسي و التي طليت جدرانها باللونين الأبيض و الأزرق السماوي ،وبه كان السوق الذي عرف بالقيسارية .

حي ريف الأندلس:

ما إن سقطت غرناطة حتى توافد عدد من الأسر التي طردت منها إلى شفشاون في عهد الأمير المولى ابن راشد، الذي أمرهم ببناء حيهم في مكان لا يكون قريبا من قنوات الماء الذي يغذي المدينة قبلوا ذلك، وأسسوا ما بات يعرف بحي ريف الأندلس . لا يختلف هذا الحي عن حي السويقة من حيث النمط المعماري ذي الطابع الأندلسي، إلا أن الخصائص الطبوغرافية حتمت بناته تشييد منازلهم من طابقين أو ثلاثة مع ميزة تتمثل في أن لكل بيت أكثر من مدخل ، بعضها يعتبر مداخل أو مخارج سرية ،وشيد الأندلسيون مسجدهم الخاص بهم .

حي العنصر:

بعد أن بدأت الأسر الأندلسية تتكاثر في شفشاون أذن حكامها لكل من أراد الإقامة بها أن يبنيا على أو أسفل (حومة أو حي ) الأندلس فتم تشييد "حي العنصر" أو "عنصر الماء " فوق حي ريف الاندلس .لكن سكانه من الأندلسيين لم يحافظوا على النمط المعماري الأندلسي... تتابع تشييد الاحياء مثل حي الصبانين: الذي تميز بمجموعة من الطواجين التقليدية التي كانت مخصصة لعصر الزيتون ،وصناعة الصابون ثم حي (حومة السويقة ) وحومة الخارزين .